الرئيسية > التصوير الفوتوغرافي > لماذا البعض مهووس بالتصوير بالابيض والاسود (الرمادى)

لماذا البعض مهووس بالتصوير بالابيض والاسود (الرمادى)

لماذا البعض مهووس بالتصوير بالابيض والاسود (الرمادى)

صانع المسبحة فى العراق

السلام عليكم ..

فى الغالب الجميع يتسائل لماذا بعض المصورين مهووسين بالتصوير بالالوان الابيض والاسود , ما دام المصور قادر على التصوير بالألوان فلماذا يجبر نفسه على العودة 50 سنة الى الوراء؟ . 

بعض المصورين يحبون اظهار التفاصيل اكثر فعندما يصورون معلم تاريخى لا يفتحون الكاميرا بالالوان وانما يعجبهم المشهد باللون الرمادى الذى يظهر التاريخ فى الصورة ويظهر خطوط الشيب فى وجه العواجيز وغيرها من الفوائد ..

هل تريد ان تفقد نعمة البصر بالالوان وترى بالابيض والاسود فقط لكى ترى ما يراه المصورون فى خيالهم؟ اذا اليك التالى ائت بنصف لتر من ماء عذب واسكب به ملعقتين سكر وملعقة واحدة ملح واخيرا ملعقة من زيت القطن ثم قلبهم جيدا حتى يذوبو الثلاثة فى الماء ثم احفظهم فى الشمس لمدة لا تقل عن ثلاثة ايام ثم ضع عينيك امام الماء مع شعاع الشمس فتقوم الشمس بدورها بتمزيق خيوط الالوان فى عينك وترى بعدها بالابيض والاسود , هل صدقت ما اخترعته الان؟ 🙂 اذا عليك بدراسة الفيزياء جيدا 🙂 ..

فى الحقيقة ان التصوير بالألوان تم اكتشافه تقريبا منذ 35 عاما والى يومنا هذا بعض المصورين يحبون اللون الرمادى فى صورهم , لآنهم يرون ان اللون الرمادى به خصائص جيدة وصفات عديدة ومميزات افضل بكثير من التصوير بالالوان ..

وتجد ان الجانب الصحفى والجرائد من المصورين يستخدمون اللون الرمادى فى التصوير وذالك لآن الرمادى اكثر حيادية عن الالوان حيث ان جمال الالوان يبعد الصورة عن معناها بسبب ان الاطوال الموجية للالوان تؤثر على العين وتقوم بابعاد العين عن الهدف الرئيسى للصورة وبالخصوص ان كان المصور لديه كاميرا بها عدسة كبيرة الحجم لذالك تجد ان الصورة الرمادية تنقل الحدث بكل تفاصيله بدون انحياز لاحد وربما تجد بعض الصحف بها بعض الالوان ولكن هذا فى الصفحتين الاولى والاخيرة ولكن باقى الصحيفة رمادى ..

وهناك على الصعيد الاخر والجانب الفنى لهذا التصوير مذاق خاص يشعر به المصورون , يلجأ المصورون احيانا الى هذا النوع كنوع من اظهار المعاناة وتقاسيم الوجه والجسد لكبار السن ..

تجد بعض المصورين يكرهون وقت الغروب وهو افضل وقت للتصوير باللون الرمادى ولكنهم يحبون الالوان ويميلون الى الحياة فى صورهم “الالوان” , 

جمال هذا النوع من التصوير تجده فى صور الفقر والتسول وكبر السن والاخبار العاجلة والمابنى القديمة واطفال الشوارع والاحياء الفقيرة والمرض والشجر المتهالك وكلاب الشوارع , حتى القاذورات ..

فى النهاية بعض الكاميرا تمتلك خاصية تصوير باللون الرمادى كنوع من انواع الاعدادات بها , انا شخصيا افضل التصوير بالالوان لآنها ان لم تعجبنى بالالوان سوف اسلب الوانها بواسطة اى برنامج لتحرير الصور او حتى من اعدادت الكاميرا على وجه الخصوص ثم ابدأ بالتلاعب بالاضائة ومن ثم افضل افضل صورة ممكن ان تراها عينك نتائج مبهرة وعظيمة ..

الى هنا ينتهى مقالنا عن التصوير القديم فى الكاميرات الحديثة (DSLR).. والسلام عليكم ..


 

شاهد أيضاً

UU-AppPurifier-privacy-boost-download-apk

[شرح] كيفية التحكم في أذونات التطبيقات على أندرويد

التحكم في أذونات التطبيقات بدون روت على جميع هواتف أندرويد. كيفية تنظيف الهاتف من التطبيقات …

ضع تعليقا مناسبا وشاركنا رأيك و لنعمل على إبقاء النقاش ودياً وحضارياً ...